لا تقلق فحكمة الله واسعة

لا تقلق فحكمة الله واسعة

حقيقي عزيزي القارئ أن بعض أحوال الدنيا وبعض الكربات والهموم تثقل على عاتف صاحبها حتى أنه يصبح قلقا ومتخوفا ويائسا . ولكن إذا تأملت في الكون وتأملت في أمور دقيقة جدا كيف تفرق الأرزاق كيف يمضي الكون بهذا النظام الدقيق في كل الأمور .


 ستعرف حقا أن أحوال الدنيا تتغير وأن حزنك اليوم لن يدوم . وأن الله عليك حكيم يفرج الهموم . إن في حياتك عزيزي القارئ ترغب غي أشياء كثيرة فتارة تحقق مبتغاك وتارة لا تحقق ما ترغب فيه فيصيبك الحزن والأسى لأنك لم تحصل على ما ترغب لكن الحقيقة أن رغباتك تلك أنت لا تعلم إن كانت لك فيها خير أنظر لما هو بين يديك و دع الأمور لله فإن الله حكيم ويختار لك ما هو خير لك .

 وخذها واسأل عنها من جربها . أحيانا ترغب في أمور فلا تحققها وبالصدفة تحصل على أمور أخرى لم تكن ترغب فيها فيكون لك خير من تلك الأمور التي كنت ترغب فيها . فلا تقلق أبدا فلن يكون إلا ما شاء الله والله حكيم رحيم بعباده ويختار لك ما هو خير لك . لابد لك أن تعلم أن الذي يقضي لك الأمور يرغب لك في الخير . فالله لا يؤذي إنما الله يريد لك الخير والهداية والصلاح . فلا تقلق فإن لها رب حكيم يا عزيزي القارئ
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -